شركة SUDEM سودم لإنتاج الدونر والتوزيع ذات ضمان محدود

من نحن؟

تخصصت شركة سودم لإنتاج الدونر والتوزيع ذات ضمان محدود في إنتاج أسياخ الدونر فائقة الجودة. جودتنا وخدمتنا ومنتجاتنا ضمان لتطوير إنتاج الدونر في إطار المعايير الأوروبية. تصل الأرباح من خلال أسياخ الدونر إلى ما يقارب 3,5 مليار يورو في أوروبا سنويا. تباع في ألمانيا خاصة سنويا 650 مليون ساندويتش دونر وذلك مع تزايد ملحوظ. نعتبر بإنتاجنا المتزايد بصفة مستمرة للدونر وتصنيعنا للحوم من أكبر الشركات في هذا المجال على مستوى ألمانيا. لدينا القدرة لتصنيع 20 طن من اللحم إلى أسياخ دونر يوميا حيث تتوفر لدينا مساحة 3000 متر مربع.


نحن شركة مرخصة برقم المفوضية الأوروبية DE BB-60024 EG ، وكشركة مرخصة للمفوضية الأوروبية نخضع بشكل دائم و منتظم للمراقبة من قبل مكتب الخدمات البيطرية ومراقبة المواد الغذائية. إضافة إلى ذلك لنا وسائل خاصة بالمراقبة تشرف عليها مؤسسة معتمدة ومستقلة.
تشكيلتنا تشمل جميع أنواع الدونر المعروفة ويمكننا بالإضافة إلى ذلك أن نصنع أنواع دونر خاصة حسب الطلب والرغبة. وبالطبع يتم إنتاج الدونر وفقا لمواصفات محددة من الـ HACCP (Hazard Analysis Critical Control Points). يتم من أجل ذلك مراقبة اللحم المستخدم للتصنيع (لحوم العجل، البقر والدواجن) بشكل دقيق وذلك لجميع أنواع الدونر.

إذا اختلت جودة البضاعة المشحونة يتم ردها مباشرة بدون استثناء. كما يتم تشكيل الطعم اللذيذ والمميز لجميع أنواع الدونر من البهارات المختارة. هذه الخلطة من البهارات تصنع مع اللحم ذي الجودة العالية بأحدث التقنيات إلى سيخ الدونر. كل سيخ يخضع للمراقبة الصحية المشددة التي تظهر في كل خطوة عملية. تجمد أسياخ الدونر المصنوعة وفقا لهذه التعليمات بصدمة تجميد مفاجئة بـ45 درجة مئوية تحت الصفر لكي تخزن بعد ذلك بـ25درجة مئوية تحت الصفر، كما تضمن سلسلة تجميد غير منقطعة جودة فائقة للسيخ.

رسالتنا

رسالتنا أن نربط علاقة وطيدة مع مستهلكينا وعملائنا وعمالنا ونحافظ عليها. من أجل هذا الأمر نعرض البضائع القيمة اللذيذة والموثوقة ذات الجودة العالية مع كامل استعدادنا للخدمة المتميزة. وبذلك نضمن رضى عملائنا ومستهلكينا.

رؤيتنا

رؤيتنا أن نصبح ماركة معروفة عالميا. لأن مبدأنا الأساسي هو إرضاء عملائنا ومستهلكينا! التقدم والتطور من مبادئنا! أثمن ما نملكه هو فريقنا الذي يؤمن بالجودة والخدمة!

من الذي ابتكر الدونر؟

الدونر الابتكار الذي أعجب ملايين من الناس إلى يومنا هذا. نشأ نورمان الذي أصله من الأناضول في إسطنبول. في عام 1960 حينما بلغ من العمر 26 عاما سافر إلى مدينة شتوتغارت بعد ما تعلم التجارة. انتقل في عام 1966 إلى غرب برلين وعمل هناك في مجال التركيب لأجهزة الطباعة. يقال بأنه باع سنة 1972 أمام محطة تسولوجيشير غارتن في برلين أول ساندويتش دونر. كان داخل قطعة الخبز التركي مجرد لحمة مفرومة من العجل والخروف مع البصل وقليل من السلطة. ابتكر الدونر بالخبز حسب قوله بسبب تغير عادات الطعام في مدن ألمانيا الكبيرة. كما اشتهر في هذا الوقت ما يسمى بالوجبات السريعة.
قامت جمعية مصنعي الدونر التركية في أوروبا بتكريم نورمان في سنة 2011 بسبب إنجازه.